تسجيل الدخول
اقتصادية ابوظبي وهيئة الأنظمة والخدمات الذكية تطلقان رحلة إصدار الترخيص الاقتصادي عبر منظومة "تـم"

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

اقتصادية ابوظبي وهيئة الأنظمة والخدمات الذكية تطلقان رحلة إصدار الترخيص الاقتصادي عبر منظومة "تـم"

27 يونيو, 2018 أخبار

في إطار المبادرات التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي والتي تضمنت حزمة اقتصادية لتسريع مسيرة أبوظبي التنموية والاقتصادية ومبادرات اجتماعية واقتصادية متنوعة وبتوجيهات من اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية ابوظبي وهيئة الأنظمة والخدمات الذكية  نظام "إصدار الترخيص الاقتصادي" على مستوى إمارة أبوظبي عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تـم".

وتشكّل منصة "تـم" للترخيص الاقتصادي نقلة نوعية على المستوى العالمي، فيما يخص إصدار تراخيص الأنشطة الاقتصادية للمستثمرين بأقل وقت ممكن ودون الحاجة لزيارة مختلف الجهات الحكومية المعنية.

وتأتي هذه الخطوة تماشياً مع رؤى حكومة أبوظبي الرامية إلى الارتقاء بمنظومة العمل الحكومي بصورة تكاملية ودعم مسيرة  التنمية الشاملة التي تشهدها قطاعات العمل في منظومة حكومة أبوظبي لخدمة المجتمع والاقتصاد، كما تجسّد رؤية الهيئة الرامية إلى تطوير منصة حكومية واحدة تثري تجربة المتعاملين من خلال إيجاد حلول استباقية، سلسة وسريعة، ملائمة ومخصصة، وذلك انطلاقاً من حرصها الدائم على استحداث الخدمات والآليات التي تضمن الاستغلال الأمثل للابتكار والابداع لدعم المجتمع الاستثماري في أبوظبي، وتوحيد جهود الجهات الحكومية، بما يسهم في تحقيق التطلعات المنشودة.

 وتعمل حكومة أبوظبي اليوم، ومن خلال منظومة "تـم"، على إصدار التراخيص الاقتصادية للمستثمرين دون الحاجة لزيارة الجهات الحكومية المعنية، حيث يمكن للمستثمر الدخول في نظام تـم وإتمام معاملة إصدار الترخيص الاقتصادي من بدايتها وحتى نهايتها ليتمكن من الحصول على الرخصة الاقتصادية بشكل فوري بالإضافة لحصوله على العديد من المخرجات الأخرى المرافقة للترخيص والتي يتم إصدارها بشكل استباقي مع الرخصة. 

ويتمكن المستثمر من خلال منظومة "تم" للترخيص الاقتصادي، ترخيص 90% من الأنشطة الاقتصادية بشكل فوري دون الحاجة للرجوع إلى الجهات الحكومية الأخرى للحصول على الموافقات المطلوبة منها.

وتمكّن منصة "تـم" المستثمر في إمارة أبوظبي، من إنهاء جميع معاملاته الحكومية المتعلّقة بإصدار الترخيص الاقتصادي وذلك بعد إتمامه عملية تأجير محله التجاري وتوثيق العقد لدى المكتب العقاري. وتقتصر رحلة المستثمر نحو إصدار ترخيص اقتصادي لنشاطه الاستثماري، على التسجيل بنظام الدخول الذكي (Smart Pass) الخاص بموقع دائرة التنمية الاقتصادية، واختيار باقة "تـم" التي ستمكنه من الاستعانة بمحرك البحث الآلي لحجز الاسم التجاري، وإدخال تفاصيل الشركة ومعلومات الشركاء وإصدار عقد التأسيس ودفع رسوم حجز الاسم التجاري والحصول على الموافقة المبدئية للأفراد، تمهيدا لاستلام الإشعار بالموافقات المطلوبة ودفع جميع الرسوم المستحقة للحصول على الرخصة، دون الحاجة لزيارة أي مركز خدمة حكومي.

وأكد معالي سيف الهاجري أن إطلاق رحلة إصدار التراخيص الاقتصادية في إمارة أبوظبي عبر منظومة "تم" يأتي في إطار حزمة من المبادرات الاستراتيجية التي تعكف دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي على تنفيذها خلال العام الجاري بتوجيه من اللجنة التنفيذية التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة ابوظبي وذلك ضمن الحزمة الاقتصادية التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بهدف تسريع وتيرة مسيرة أبوظبي التنموية والاقتصادية خلال الأعوام الثلاثة المقبلة.

وقال معاليه أن منظومة " تـم" للتراخيص الاقتصادية تشكل نقلة نوعية تعزز من تنافسية إمارة أبوظبي على المستوى العالمي في قطاع الأعمال ضمن إجراءات إصدار تراخيص الأنشطة الاقتصادية للمستثمرين بأقل وقت ممكن ودون الحاجة لمراجعة الجهات الحكومية المعنية.

وأشار معالي سيف الهاجري الى أن هذه الخطوة تأتي تماشياً مع رؤى حكومة أبوظبي الرامية إلى تنظيم العمل الحكومي بصورة تكاملية ودعم مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها كافة القطاعات ضمن منظومة حكومة أبوظبي لخدمة المجتمع والاقتصاد.

وأفاد أنه بفضل جهود مركز أبوظبي للأعمال التابع للدائرة ارتفعت نسبة الترخيص الفوري للأنشطة الاقتصادية في إمارة ابوظبي خلال شهر واحد فقط من 70.8% إلى 91% من المجموع الكلي للأنشطة الاقتصادية التي يتم ترخيصها في إمارة أبوظبي مؤكدا حرص الدائرة على تحقيق مستوى ريادي غير مسبوق في مجال الخدمات الذكية والمتطورة بالتعاون مع هيئة الانظمة والخدمات الذكية بما يسهم في تعزيز بيئة الأعمال في أبوظبي وزيادة تدفق الاستثمارات إليها. 

وأشاد معاليه في هذا السياق بجهود الهيئة في تقديم الدعم التقني الذكي للخدمات الحكومية في إمارة ابوظبي من خلال منظومة "تـم" برؤيتها المستقبلية والتي تجسد جهود حكومة الإمارة الحثيثة في تطوير المنظومة الذكية لخدماتها من خلال التركيز على تقديم تجربة متكاملة للمتعاملين بكافة شرائحهم بما يوفر الوقت والجهد والمال على المستثمر وذلك بهدف تعزيز البيئة الاقتصادية للإمارة.

من جانبها قالت الدكتورة روضة السعدي، مدير عام هيئة الأنظمة والخدمات الذكية ، أنه بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية والجهات الحكومية وشبه الحكومية ذات العلاقة المحلية منها والاتحادية نجحت هيئة الأنظمة والخدمات الذكية خلال  فترة لم تتعدى الشهر الواحد عبر منظومة "تـم" المتكاملة في إحراز نقلة نوعية عالمية في نظام خدمات ترخيص الأنشطة الاقتصادية على مستوى إمارة أبوظبي.

وأضافت الدكتورة السعدي  "نحتفل اليوم بتحقيق إنجاز غبر مسبوق يحسب لتكاثف وتكامل جهود مختلف الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية حيث تمكنت الهيئة وبنجاح من تفعيل الربط التقني بين الجهات الحكومية المعنية وتسخير التكنولوجيا في تحقيق متطلبات العصر لمواكبة التطور المتسارع في العالم عبر اختصار رحلة المستثمر لتأسيس أعماله وتقديم إجراءات ميسرة تلائم احتياجاته في الحصول على خدمات استباقية وذلك استجابة للمبادرات الاقتصادية والاجتماعية التي تم إطلاقها مؤخرا بهدف تسريع وتيرة مسيرة أبوظبي التنموية والاقتصادية خلال الاعوام الثلاثة القادمة.

وأشارت إلى أن مبادرة نظام التراخيص الاقتصادية في إمارة أبوظبي عبر منظومة "تم" تجسّد رؤية هيئة الأنظمة والخدمات الذكية الرامية إلى تطوير منصة حكومية واحدة تثري تجربة المتعاملين من خلال إيجاد حلول استباقية، سلسة، سريعة وملائمة وذلك انطلاقاً من حرصها الدائم على استحداث الخدمات والآليات التي تضمن الاستغلال الأمثل للابتكار والابداع لدعم المجتمع الاستثماري في أبوظبي وتوحيد جهود الجهات الحكومية بما يسهم في تحقيق تطلعات حكومة الامارة المنشودة.

وعقد بمقر نادي أبوظبي للإعلام الاقتصادي بالدائرة مؤتمر صحافي للإعلان عن تفاصيل نظام التراخيص الجديد عبر "تم" شارك فيه كل من سعادة محمد منيف المنصوري المدير التنفيذي لمركز أبوظبي للأعمال التابع للدائرة و سعيد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الحكومية المشتركة بهيئة الأنظمة والخدمات الذكية.

وتمكن منظومة "تـم" المستثمر من استلام الرخصة إلكترونياً، وتضم رقم الرخصة ورقم عضوية الغرفة التجارية، إضافة إلى عقد التأسيس للأشكال القانونية ذات العلاقة، وإيصال الرسوم، فضلاً عن شهادة استيفاء اشتراطات الدفاع المدني، ورقم المنشأة في كل من وزارة الموارد البشرية والتوطين، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب.

وتختصر المنظومة بذلك 8 خطوات يقوم بها المتعامل في 7 جهات حكومية إلى خطوة واحدة فقط تمكنه من مزاولة أعماله الاقتصادية دون الحاجة لزيارة أي مركز حكومي

وتعتبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تـم" الأولى من نوعها في المنطقة، حيث تهدف إلى تحقيق تحوّل جذري في تقديم الجيل الجديد من الخدمات الحكومية، بمفهوم "الرحلات المتكاملة"، حيث تعدّ نقطة اتصال موحّدة لإنجاز سلسلة كاملة من الخدمات الحكومية، ومثال على كيفية ابتكار حلول مرنة تلبي الاحتياجات الشخصية للناس.

 

تابعنا على