تسجيل الدخول
مكتب تنمية الصناعة يعتمد انظمة السلامة والصحة والمهنية ﻟ 85 منشأة صناعية جديدة على مستوى إمارة أبوظبي

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

مكتب تنمية الصناعة يعتمد انظمة السلامة والصحة والمهنية ﻟ 85 منشأة صناعية جديدة على مستوى إمارة أبوظبي

21 أبريل, 2019 أخبار

قام مكتب تنمية الصناعة التابع لدائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي، بصفته الجهة المخولة من مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية بمتابعة تطبيق متطلبات نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية في القطاع الصناعي، بمراجعة واعتماد 85 نظام لإدارة السلامة والصحة المهنية للمنشآت الصناعية على مستوى امارة أبوظبي خلال العام 2018 وذلك بزيادة نسبتها 136% مقارنة بعام 2017 الذي تم فيه مراجعة واعتماد 36 نظام لإدارة السلامة والصحة المهنية.

كما قام المكتب بتصنيف 181 منشأة صناعية على مستوى إمارة أبوظبي ورفعها لمركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية للاعتماد خلال العام الماضي وذلك بهدف إعداد وتطبيق متطلبات نظام إدارة السلامة والصحة المهنية بزيادة نسبتها 101% مقارنة بالعام 2017 الذي بلغ فيه عدد المنشآت المرشحة نحو 90 منشأة.

وجاء ذلك في تقرير إدارة البيئة والصحة والسلامة بمكتب تنمية الصناعة للعام 2018 باعتبار المكتب – مخول من قبل مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية لمتابعة تطبيق متطلبات نظام امارة ابوظبي للسلامة والصحة المهنية في القطاع الصناعي، حيث تتلخص مهمة المكتب في تنفيذ السياسات والخطط والبرامج ذات الصلة بالقطاع الصناعي وذلك من خلال تهيئة الأطر البيئية والقانونية والتنظيمية اللازمة لإنشاء المشروعات الصناعية داخل الإمارة.

وحسب التقرير، تلقى مكتب تنمية الصناعة خلال العام الماضي 129 وثيقة من وثائق نظام إدارة السلامة والصحة المهنية وهو ما يمثل زيادة بنسبة 153% مقارنة بعام 2017، والذي بلغ فيه عدد الوثائق التي تم استلامها نحو 51 وثيقة.

وذكر التقرير أن المكتب قام بمراجعة 106 انظمة لإدارة السلامة والصحة المهنية خلال عام 2018 وهو ما يمثل زيادة بنسبة 89% مقارنة بعام 2017 الذي تم فيه الانتهاء من مراجعة 56 نظام.

وقال السيد نبيل العولقي مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة بمكتب تنمية الصناعة أنّ المكتب يلتقي بصفة منتظمة مع المنشآت الصناعية لإبلاغها بمتطلبات مركز ابوظبي للسلامة والصحة المهنية كجهة تنظيمية ويقوم بتقديم الدعم والاستشارة والإرشاد بشأن تطوير وتطبيق متطلبات نظام إدارة السلامة والصحة المهنية، وأيضاً حول أفضل الممارسات في مجال السلامة والصحة المهنية، مشيراً في هذا السياق الى أن إجمالي عدد الاجتماعات واللقاءات التشاورية التي أجراها مكتب تنمية الصناعة مع ممثلي المنشآت الصناعية خلال العام 2018 بلغ نحو 708 مقارنة ﺑ 478 اجتماع ولقاء تشاوري خلال العام 2017 بزيادة نسبتها 48%.

وأوضح العولقي أن مكتب تنمية الصناعية، بصفته كجهة مخولة من المركز في متابعة تطبيق متطلبات نظام الامارة في القطاع الصناعي يقوم أيضاً بإجراء التدقيق على أنظمة إدارة السلامة والصحة المهنية للمنشآت الصناعية التي تمتلك أنظمة معتمدة وفقًا لمتطلبات نظام إمارة أبوظبي لإدارة السلامة والصحة المهنية، حيث تم خلال العام 2018 إجراء 89 تدقيقًا مقارنة بنحو 75 تدقيقًا في العام 2017، أي بزيادة نسبتها 19%.

وذكر تقرير مكتب تنمية الصناعة أنّ إدارة البيئة والصحة والسلامة بالمكتب تجري تقييم الامتثال لمتطلبات السلامة والصحة المهنية للمنشآت الصناعية حديثة العهد لتوعيتها بمسؤولياتها حيال السلامة والصحة المهنية. في عام 2018 أُجريت عدد من تقييمات الامتثال لمتطلبات السلامة والصحة المهنية، ومن أهمها "زيارات تصنيف المخاطر"، حيث بلغ عددها 661 تقييمًا بزيادة نسبتها 207% مقارنة بعام 2017، والذي تم خلاله تنفيذ 215 تقييمًا للامتثال.

كما أفاد السيد نبيل العولقي، مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة بمكتب تنمية الصناعة، بأنّ المكتب قام بالتنسيق مع المنشآت الصناعية لإجراء تدريبات وهمية للتأهب للحرائق التي قد تقع داخل المنشآت، حيث تلقى خلال العام الماضي 321 تقريرًا بشأن تدريبات التأهب لحالات الطوارئ بزيادة نسبتها 7% مقارنة بعام  2017 الذي تم خلاله تلقي 301 تقريرًا.

وأوضح أيضاً أنّه بالنسبة لتقارير التدقيق الخارجي السنوي الذي تجريه المنشآت الصناعية لأنظمة إدارة السلامة والصحة المهنية من قبل طرف ثالث (أحد شركات التدقيق المعتمدة من قبل مركز ابوظبي للسلامة والصحة المهنية) فإنّ مكتب تنمية الصناعة قام خلال العام 2018 بتلقّي ومراجعة 368 تقريرًا سنويًّا بشأن التدقيق الخارجي للأنظمة المعتمدة، وذلك بزيادة نسبتها 48% مقارنة بعام 2017 حيث تم تلقّي ومراجعة 249 تقريرًا.

وجاء في تقرير مكتب تنمية الصناعة للعام 2018 أنّ إدارة البيئة والصحة والسلامة بالمكتب نظمت 24 فعالية من ورش عمل وحلقات نقاش وحملات توعية حول مواضيع مختلفة متعلّقة بالسلامة والصحة المهنية على مستوى إمارة أبوظبي، وذلك بزيادة نسبتها 166% مقارنة بعام 2017 حيث بلغت الأنشطة التوعوية التي تم تنظيمها 9 فعاليات.

ورصد التقرير معلومات عن المشروع الاستراتيجي حول تحسين أداء القطاع الصناعي في مجال السلامة والصحة المهنية، مشيراً الى استمرار عمل مكتب تنمية الصناعة على هذا المشروع الذي بدأ في العام 2016 ويستمر حتى نهاية العام 2020، والذي يهدف الى ضمان امتثال المنشآت الصناعية لمتطلبات نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية، بالإضافة إلى بناء القدرات وتعزيز المعرفة وبناء الثقافة ذات الصلة على مستوى الإمارة، فضلًا عن توفير بيانات صحيحة ومحدَّثة بشأن السلامة والصحة المهنية حول جميع المنشآت الصناعية العاملة في إمارة أبوظبي.

ومن ضمن المشاريع الأخرى التي رصدها تقرير مكتب تنمية الصناعة، فهناك المشروع التشغيلي بعنوان إدارة المواد الخطرة في القطاع الصناعي داخل إمارة أبوظبي الذي يهدف الى إعداد قاعدة بيانات المنشآت الصناعية العاملة في الإمارة التي تقوم بإنتاج مواد الكيماويات الخطرة وتخزينها واستخدامها.

وأفاد التقرير بهذا الشأن أنّه تم خلال العام 2018 تصنيف 133 منشأة عالية المخاطر و46 منشأة ضمن الصناعات متوسطة المخاطر، إضافة الى عدد 2 منشآت منخفضة المخاطر، وتم أيضاً إعداد خرائط جغرافية لجميع المنشآت الصناعية عالية ومتوسطة المخاطر لتحسين إجراءات تخطيط ومراقبة الطوارئ المتعلقة بالبيئة والصحة والسلامة.

كما رصد تقرير مكتب تنمية الصناعة المشروع التشغيلي حول حصر مصادر الغازات الدفيئة الصناعية والحد من الانبعاثات وفقًا لبرنامج هيئة البيئة - أبوظبي بشأن تخفيض الانبعاثات المستقبلية للغازات الدفيئة بحلول عام 2021 حيث حدد المكتب الأهداف التي تساهم في خطة 2021 لتخفيض مستوى انبعاثات الغازات الدفيئة من المنشآت العاملة في القطاع الصناعي على مستوى إمارة أبوظبي.

ويهدف هذا المشروع الى مراجعة وتقدير الانبعاثات المحتملة للغازات الدفيئة من الصناعات ذات الأولوية، وتحديد مستوى التخفيض المرغوب الوصول إليه وذلك من خلال إعداد قاعدة بيانات بجميع الصناعات المسببة لانبعاثات الغازات الدفيئة، إمّا من خلال انبعاثات العمليات الصناعية أو من استخدام الوقود لتنفيذ العمليات الصناعية المختلفة. 

تابعنا على