تسجيل الدخول
مكتب أبوظبي للتنافسية يعلن عن نتائج تصنيف امارة ابوظبي في ممارسة الاعمال خلال فعاليات الدورة الثانية لمنتدى ممارسة الاعمال 2019 

تفاصيل الخبر

​​​​​​​

 

 Catalog-Item Reuse [1]

 Catalog-Item Reuse [4]

 Catalog-Item Reuse [3]

 Catalog-Item Reuse [2]

تفاصيل الخبر

مكتب أبوظبي للتنافسية يعلن عن نتائج تصنيف امارة ابوظبي في ممارسة الاعمال خلال فعاليات الدورة الثانية لمنتدى ممارسة الاعمال 2019 

29 أبريل, 2019 أخبار

​نظم مكتب أبوظبي للتنافسية التابع لدائرة التنمية الاقتصادية ابوظبي منتدى ممارسة الاعمال 2019 في فندق سانت ريجيس ابوظبي أعلن خلاله نتائج تقرير ممارسة أنشطة الاعمال لإمارة ابوظبي 2019 الصادر عن البنك الدولي وذلك بحضور سعادة راشد عبد الكريم البلوشي وكيل الدائرة بالإنابة وسعادة راشد بن لاحج المنصوري مدير عام الإدارة العامة للجمارك ابوظبي.

وأكد سعادة راشد عبدالكريم البلوشي وكيل الدائرة بالإنابة في كلمة افتتح بها المنتدى حرص دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي على تعزيز التعاون المشترك والتواصل البناء بين مختلف الأطراف والجهات الداعمة لتعزيز تنافسية إمارة أبوظبي إقليميا ودوليا. 

وقال " يعتبر هذا المنتدى، منصة مثالية لتبادل الخبرات والاطلاع على أفضل التجارب والممارسات على صعيد تطوير وتحديث إجراءات وقوانين ممارسة أنشطة الأعمال على مستوى إمارة أبوظبي كما يعد مناسبة مهمة لتبادل الأفكار والتنسيق المشترك بين المؤسسات الحكومية لتطوير بيئة الاستثمار في الإمارة وتسهيل ممارسة الأعمال، إضافة إلى تشجيع الابتكار في تقديم الخدمات الحكومية، ورفع تنافسية الإمارة في التقارير والمؤشرات الدولية".

وأشار سعادة راشد البلوشي الى أن المنتدى يأتي متزامنا مع صدور تقرير ممارسة أنشطة الأعمال المحلي الصادر عن البنك الدولي لعام 2019 والذي احتلت فيه إمارة أبوظبي المركز الثاني عربياً والثاني عشر على مستوى العالم في ممارسة أنشطة الأعمال، متقدمةً بذلك 23 مركزاً في التصنيف العالمي مقارنة بالتقرير الصادر عام 2016 في إنجاز غير مسبوق للإمارة.

وأوضح أن المراكز المتقدمة للتنافسية الإقليمية والدولية التي تحققها تباعا إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام هي ثمرة للرؤى السديدة التي تتمتع بها قيادتنا الحكيمة، ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله إذ كانت الركيزة والأساس الذي اعتمدت عليه الجهات الحكومية المحلية والاتحادية مما مكنها من تحقيق الخطط والاستراتيجيات الوطنية وتعزيز مستوى التنافسية والتنويع الاقتصادي.

وأضاف سعادة وكيل الدائرة" لقد جاءت هذه النتائج بفضل الجهود المشتركة بين مكتب أبوظبي للتنافسية التابع للدائرة وعدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة، من أهمها دائرة التخطيط العمراني والبلديات وبلدية أبوظبي والإدارة العامة للجمارك أبوظبي وشركة موانئ أبوظبي وشركة أبوظبي للتوزيع ودائرة القضاء أبوظبي بالإضافة الى مركز ابوظبي للأعمال التابع للدائرة".

وأعرب سعادته في ختام كلمته الافتتاحية للمنتدى عن تمنياته في أن يحقق منتدى ممارسة الأعمال غاياته في تعزيز التواصل بين جميع الجهات الحكومية والمؤسسات المعنية، واستخلاص النتائج والمقررات والتوصيات التي من شأنها تعزيز مكانة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات عموماً على خارطة الاستثمار والأعمال العالمية.

من جانبها أكدت هالة العامري مديرة مكتب ابوظبي للتنافسية التابع للدائرة حرص المكتب على تطوير وتحسين موقع الامارة كمركز هام واستراتيجي في المنطقة في قطاع المال والاعمال بما يعزز من تنافسيتها بين مختلف مدن العالم وذلك ترجمة لأهداف ومحددات ومرتكزات رؤية ابوظبي الاقتصادية للعام 2030.

وقالت إن إمارة أبوظبي تسير بثبات نحو تحقيق اهدافها الاستراتيجية وذلك انطلاقا من ايمانها الراسخ بأن المواطن هو محور التنمية الرئيس وان تحقيق أفضل المراكز في تقارير التنافسية الاقليمية والدولية يعود بشكل أساسي الى مدى تطبيق مبادئ المعرفة وترسيخ روح الابتكار بين كافة شرائح المجتمع.

وأوضحت هاله العامري إن المنتدى يعد فرصة للاطلاع على تقارير الأداء والمؤشرات الاقليمية والدولية في عدد من القطاعات الاستراتيجية المستهدفة الامر الذي يسهم في مقارنتها بالخطط والمبادرات التي تعمل ابوظبي على تنفيذها مما يسهل من قياس نتائجها ويحدد مدى تنافسيتها.

وقام سعادة راشد عبد الكريم البلوشي وكيل الدائرة بالإنابة بتكريم ممثلي الجهات المشاركة مع مكتب أبوظبي للتنافسية في انجاز تقرير ممارسة أنشطة الاعمال 2019 الصادر عن البنك الدولي.

وخصصت الجلسة الحوارية الأولى للمنتدى لمناقشة موضوع مستقبل الأعمال الرقمي تناولت أهمية رقمنة الأعمال بمساحة كبيرة في محادثات الأعمال سواء كان لبدء عمل تجاري رقمي بالكامل في وسائل التواصل الاجتماعي أو في تطبيقات الهاتف المحمول وشبكات الانترنت أو لإضفاء الطابع الرقمي على العمليات التجارية للشركات التقليدية. تناقش الجلسة أهم المواضيع الخاصة بمجال الأعمال الرقمي أسبابها وكيفية حماية حقوق الملكية الفكرية الخاصة بها.

كما تناولت الجلسة الحوارية الثانية للمنتدى موضوع مستقبل الثورة الصناعية الرابعة وذلك بهدف توضح أهميتها كحقبة جديدة للبشرية، أدت إلى تغييرات واسعة في كل صناعة تقريبًا وخلقت تغييرات هائلة في عالم يسعى إلى ابتكارات جديدة بسرعات هائلة حيث يعد تبني الأدوات الصحيحة للالتزام بآثار الثورة الصناعية الرابعة وتطبيقها أمرًا حيويًا بالنسبة للاقتصادات الساعية للمنافسة.

واختتم المنتدى اعماله بجلسة حوارية عن أفضل الممارسات في أنشطة الأعمال بهدف تبادل الخبرات في مجال جذب الاستثمارات الخارجية وتسهيل بيئة الأعمال في الدول وتوضيح العمليات والبرامج المعنية بأنشطة الاعمال وتبادل الأفكار وعرض أفضل الممارسات لتحسين دورة حياة الشركات.

 

تابعنا على